اللغة لن تتقنها بمهارة أو نوعٍ من الموهبة ولكِن بالوعي والممارسة والإدراك .. شاركنا افِد واستفِد مع لغتك المفضّلة في منتديآت { اللغات للكل }
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

السّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته...
قد يتم إغلاق المنتدى نهائيًّا في الفترة القادمة Smile .
مدير المنتدى

المواضيع الأخيرة
» الاذكار بعد السلام من الصلاة المفروضة
الأربعاء أغسطس 24, 2016 6:15 pm من طرف Aya saghira

» لنقرأ ^_^
الأربعاء أغسطس 24, 2016 6:07 pm من طرف Aya saghira

» كيفية الصلاة :)
الإثنين يوليو 11, 2016 2:27 pm من طرف Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄ƷChichiƸ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ

» رزنامة التسجيلات الجامعية للطلبة الجدد والطعون { بكالوريا 2016 }
السبت يوليو 02, 2016 6:49 pm من طرف Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄ƷChichiƸ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ

» أين أنتم ؟؟
السبت يوليو 02, 2016 6:46 pm من طرف Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄ƷChichiƸ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ

» توقّعات مادّة الفلسفة لشعبة الآداب والفلسفة
الأحد مايو 22, 2016 7:55 pm من طرف Lucid Dreamer

» قواعد الاشتقاق
الإثنين أبريل 11, 2016 10:30 pm من طرف Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄ƷChichiƸ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ

» نكت عن الدّراسة :D !
الخميس أبريل 07, 2016 9:08 pm من طرف dodo

» جزيرة سينتينل، من أغرب ما يمكن أن تعرفه عنها !
الخميس أبريل 07, 2016 9:07 pm من طرف dodo

» ممّا أعجبني ♥ !
الخميس أبريل 07, 2016 9:06 pm من طرف dodo


شاطر | 
 

 الأصل في الإنسان أنه ظالم جاهل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Golden Heart
مشـرف(ة) اللغة الـعربيــة
مشـرف(ة) اللغة الـعربيــة
avatar

عدد المساهمات : 112
نقاط : 217
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 05/06/2015
العمر : 23
الموقع : Paris

مُساهمةموضوع: الأصل في الإنسان أنه ظالم جاهل   الإثنين يونيو 15, 2015 11:39 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الأصل في الإنسان أنه ظالم جاهل**

لما حمل الإنسان الأمانة وصفة الله بـ(الظلم) و(الجهل)، وذلك في قوله -تعالى-: { إنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً } [الأحزاب: 72].

أفادت الآية أشياء؛ منها:

1- إن الإنسان لما حمل التكاليف الشرعية كان (ظلوماً) (جهولاً)، وهذان الوصفان بالترتيب المذكور لا يزولان إلا بـ(يزكيهم) و(يعلمهم)، فانسجم تقديم التزكية على العلم مع صفتي حامل الأمانة.

2- الأصل في الإنسان أنه ظالم جاهل، حتى يقوم البرهان على خلاف ذلك بالطرق الشرعية.

قال ابن تيمية في «مجموع الفتاوى» (15/357):
«وأما من يقول: الأصل في المسلمين العدالة. فهو باطل، بل الأصل في بني آدم الظلم والجهل، كما قال -تعالى-: {وحملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولاً}، ومجرد التكلم بالشهادتين لا يوجب انتقال الإنسان عن الظلم والجهل إلى العدل».

وقال فيه -أيضاً- (18/169):
«ولما كان العدل لا بد أن يتقدمه علم -إذ من لا يعلم لا يدري ما العدل؟ والإنسان ظالم جاهل إلا من تاب الله عليه، فصار عالماً عادلاً، صار الناس من القضاة وغيرهم ثلاثة أصناف: العالم الجائر، والجاهل الظالم، فهذان من أهل النار، ... وكل من حكم بين اثنين فهو قاض، سواء كان صاحب حرب أو متولّي ديوان، أو منتصباً للاحتساب بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، حتى الذي يحكم بين الصبيان...».

وقال ابن أبي تغلب في «نيل المآرب» (2/454):
«وقال الشيخ: ومن قال: الأصل في الإنسان العدالة. فقد أخطأ، وإنما الأصل فيه الظلم والجهل؛ لقوله -تعالى-: {إإنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً}». في نقولات كثيرة شهيرة ، أجملها وبيّن وجه الحق في هذه المسألة المهمة الصنعاني في «توضيح الأفكار» (2/149-150)، قال معلقاً على قول صاحب «تنقيح الأنظار»:
«ولأنها -أي: العدالة- الأصل في أهل الإسلام»، قال:

«اعلم أن هذه مسألة خلاف بين الأمة، منهم من ذهب إلى أن الأصل الفسق، وهو الذي ذهب إليه العضد وصرح به في «شرح مختصر ابن الحاجب» (1)، وتبعه عليه الآخذون من كتابه (2)، مستدلين بأن العدالة طارئة، وبأن الفسق أغلب، وقد حققنا في «ثمرات النظر» (3) أن الأصل أن كل مكلف يبلغ سن التكليف على الفطرة، كما دل له حديث: «كل مولود يولد على الفطرة»، وفي معناه عدة أحاديث (4)، وفسر به قوله -تعالى-: {فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا}، فإن بقي عليها من غير مخالطة بمفسِّق، وأتى بما يجب فهو عدل على فطرته مقبول الرواية، وإنْ لابس مفسقاً فله حكم ما لابسه، وقد أشار سعد الدين في «شرحه على شرح العضد» (5) إلى هذا، وتعقبه صاحب «الجواهر» بما ليس بجيد، وقد ذكرناه هنالك، وقد استدل لهم بأن الأصل الفسق بأنه الغالب، ولكنه قيده بعضهم بأن هذه الأغلبية إنما هي في زمن تبع التابعين، لا في زمن الصحابة والتابعين وتابعيهم؛ لحديث: «خير القرون قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم، ثم يفشو الكذب». وعلى هذا التقييد يتم القول بأن الأصل -أي: الأغلب- الفسق في القرون المتأخرة، فلا يؤخذ الحكم كلياً بأن الأصل الإيمان، ولا بأن الأصل الفسق، بأن يقال في الأول: إنه الأصل في القرون الثلاثة، وفي الثاني: إنه الأصل فيما بعدها.

وقد استدل الجلال في «نظام الفصول» على أن الأصل هو الفسق بقوله -تعالى-: { وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ }، { وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ }.

قلت: ولا يخفى أنه غير صحيح؛ إذ المراد من الآيات أن المؤمنين قليل بالنسبة إلى الكفار، كما يدل عليه سياق الآيات، لا أن المراد أن المؤمنين قليل بالنسبة إلى المسلمين الذين ليسوا بعدول، وكذلك تفريعه عليه بأنه يحمل الفرد المجهول على الأعم الأغلب، وهو أنه يحمل المسلم المجهول العدالة على الفسق غير صحيح؛ لأنه ليس لنا أن نفسِّق مسلماً مجهول العدالة لأجل أن الأغلب الفسق؛ لأن هذا تفسيق بغير دليل من نص أو قياس مع قولهم: «لا تفسيق إلا بقاطع»، بل نقول: يبقى المسلم المجهول العدالة على الاحتمال، لا نرد خبره حكماً بفسقه، ولا نقبله حكماً بعدالته، بل يبقى على الاحتمال حتى يبحث عنه ويتبين أي الأمرين يتصف به، وينبغي أن يكون هذا مراد من يقول بأن الأصل الفسق، وقول المصنف: إن الأصل العدالة، يقتضي أنه لا يحتاج إلى التعديل؛ لأنه لا حاجة إليه؛ إذ كون ذلك هو الأصل كاف».

قلت: هذا الذي اختاره الصنعاني هو الحق بلا مراء، ولعل في هذا البيان يزول الإشكال الواقع هذه الأيام بين طلبة العلم في هذه المسألة، والله المستعان.




-----------------------------------------------------------
(1) (2/64).


(4) وهو قول جماعة من الأصوليين. انظر: «المنخول» (ص 259)، «المحصول» (2/579)، «شرح الكوكب المنير» (413)، «شرح منهاج الوصول» (2/340)، وقول جماعة من الفقهاء. انظر: «شرح الزرقاني على مختصر خليل» (7/164)، «الإنصاف» (2)(11/283-285) للمرداوي.


(3) (ص 74).


(4) ذكرها الصنعاني في كتابه «إيقاظ الفكرة»، وهو مطبوع.


(5) (2/64)

**مقدمة كتاب "قاموس البدع" لفضيلة الشيخ مشهور حسن -حفظه الله-نقلاً من موقعه.

__________________
قَالَ الحسنُ لرَجِلٍ:"داوِ قلبك،فإنّ حاجة الله إلى العباد صلاح قلوبهم"

قال ابن رجب في "جامع العلوم والحكم":(211/1-طبعة الرسالة):

"يعني أنّ مُراده منهم ومطلوبه صلاح قلوبهم،فلا صلاح للقلوب حتى تستقر فيها معرفة الله وعظمته ومحبته وخشيته ومهابته ورجاؤه والتوكل عليه،وتمتلىء من ذلك،وهذا هو حقيقة التوحيد ومعنى لا إله إلا الله..."

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/pages/%D9%81%D9%82%D8%AF%D8%AA-%D8%B5%D
 
الأصل في الإنسان أنه ظالم جاهل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللّغــات للكل - تعلّم لغتك المفضّلة :: لُــغتِي - My Language - Ma langue :: أدبيـــات-
انتقل الى: